آبل نقاش عام

آبل و سامسونج … هل انتهت الحرب ؟ ام هذه مجرد خطوة البداية ؟

آبل نقاش عام

كل وسائل الاعلام في اخر اسبوع اخذت تتناقل اخبار القضايا و الحرب القانونية بين آبل و سامسونج. و جاء الخبر الاكبر في فوز آبل بالقضية و حصولها على تعويض يفوق المليار دولار جزاء للاضرار التي حصلت لآبل بسبب تقليد سامسونج لمنتجاتها. لكن، هل هذه هي نهاية الحرب ؟ ام هي فقط الممهد لحرب اكبر قد تشنها آبل على كل من يحاول تقليد اجهزتها.

في هذا الموضوع سوف نقوم بمناقشة قضية آبل و تقليد سامسونج و الى اين ممكن ان يأخذ هذا النجاح بآبل و هل هذه هي نهاية الحرب بين آبل و سامسونج. في البداية سنقوم بمراجعة ما حصل بين آبل و سامسونج لكل من لم يتابع الاخبار.

apple lawsuit samsung

مراجعة

في شهر فبراير من العام الحالي قامت آبل برفع عدة قضايا على سامسونج في المحاكم الامريكية بحجة انه تم خرق عدة براءات اختراع خاصة بآبل مثل بعض خصائص اللمس و شكل هواتف سامسونج.

بعد 5 اشهر جلسات و استماعات و نجاحات بسيطة لآبل مثل منع بيع جالاكسي تاب و جالاكسي نكسس في الولايات المتحدة، قي شهر اغسطس الحالي و بالتحديد في يوم 25/8 اعلنت المحكمة ان هيئة المحلفين قرروا ان آبل على حق في معظم الدعاوى و تم تحديث مبلغ مليار و 52 مليون دولار كتعويضات لآبل. (للأطلاع على تفاصيل الدعاوى اكثر اضغط هنا)

ماذا الآن ؟

الآن بعد فوز آبل هل هذه النهاية ؟ بالتاكيد لا، فآبل قامت بالتحضير لدعوى بمنع بيع 8 هواتف من سامسونج بحجة ان الضرر الذي سببته سامسونج لآبل “لا يمكن اصلاحه”. و هل آبل ستقوم بالتصرف ضد اي شركة اخرى تحاول تقليدها ؟ بالتاكيد نعم !. جدير بالذكر في ان القضية التي ربحتها آبل لم تشمل هاتف سامسونج الاخير جالاكسي اس 3 فمن المحتمل ان تقوم آبل ايضاً بالهجوم عليه قضائياً.

نأتي الى السؤال كيف تتلافى الشركات تقليد آبل ؟ الاجابة سهلة : عدم التقليد !. لكن، بما أن آبل بدأت ثورة الهواتف الذكية فأن العالم كله يريد هواتف ذكية بشاشات لمس مشابهة لآبل. الاجابة موجودة عند مايكروسوفت، حيث ان مايكروسوفت قامت مؤخراً بالتعاقد مع آبل على ان تستخدم بعض براءات اختراع آبل في اجهزة Microsoft Surface و نظام ويندوز 8 فون. هذه تعتبر خطوة ذكية من مايكروسوفت فهي تقوم بتلافي المشاكل القضائية مع آبل و في نفس الوقت تستخدم التكنولوجيا الحديثة لآبل.

microsoft surface
Microsoft Surface Tablet

من الهدف التالي ؟

الجواب : كل من يقلد آبل. لكن، نريد اجابة محددة اكثر. هل الهدف الثاني ايضاً سامسونج ؟ باستهداف جالاكسي اس 3 و جالاكسي نوت 2 ؟ اذا استمرت سامسونج باستخدام نفس براءات الاختراع فهذا مرجح. لكن، سامسونج ليست الى هذه الدرجة من الغباء فبالتأكيد هي الآن تقوم بالتعديل على اجهزتها لتلافي المشاكل القانونية مع آبل. اذاً، من التالي ؟ HTC ؟ ممكن !. حيث ان اجهزة HTC تستخدم نفس نظام اجهزة سامسونج و هي بنفس التصميم تقريباً.

HTC EVO 4G
HTC EVO 4G

[poll id=”6″]

الخوف و الرعب

نعم ! الرعب و الخوف التكنولوجي هو الرعب الذي يتكون عند شركات منافسة لشركة معينة عندما يحسوا بالضعف. اولى هذه الشركات كانت جوجل التي سارعت و صرحت تصريح غريب جدا تقول فيه ان “قرار المحكمة لم يستهدف نظام الاندرويد” هذا يؤكد محاولة جوجل للتهرب من الملاحقة القضائية.

هذا الخوف ليس فقط عند جوجل بل عند كل الشركات التي تحاول تقليد آبل. لانه آبل اصبحت الآن في موقف قوي جداً بعد فوزها ضد سامسونج.

apple attack

الفرصة

نعم الآن هي الفرصة لنضوج شركة و تكنولوجيا جديدة و ربما حتى ثورة في عالم التكنولوجيا جديدة !. حيث الآن المشاركين في حلبة المصارعة قلوا بشبه خروج سامسونج. هل من الممكن ان تكون نوكيا ؟ هل من الممكن ان تعيد امجادها ؟ لا نعلم لكن نتمنى ظهور منافس قوي و جديد لآبل لا يعتمد فقط على التقليد.

الطريق الصحيح لمتافسة آبل هو ليس بانتاج جهاز بهدف “تدمير الآيفون” او “تدمير الآيباد”. يجب ان تكون الشركات على وعي اكثر ان ليست هذه الطريقة الصحيحة للمنافسة فاذا ظل التفكير بهذه الطريقة لن يستطيع احد القدوم بافكار جديدة فسيستمر التقليد. بل يجب ان يكون الجهاز الجديد بهدف تكنولوجيا جديدة او طريقة تعامل مع الاجهزة جديدة ليس فقط هاجس تدمير آبل و الآيفون و الآيباد.

كلمة نهاية

في النهاية، نتمنى ظهور منافس جديد و قوي لآبل ليس فقط “مقلد اعمى” لان وجود مثل هكذا منافس سيدفع حتى آبل لتطوير منتجاتها و مضاعفة جهودها للابداع و الابتكار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *