جيم لوفت تعلن عن فرصة ربح قيادة Mercedes-Benz بمناسبة إطلاق GT Racing 2

20131119-095428.jpg

أعلنت جيم لوفت، الشركة الرائدة في مجال نشر الألعاب الرقميّة والاجتماعيّة، عن إطلاق أحدث ألعاب السباقات ضمن سلسلة GT Racing: GT Racing 2: The Real Car Experience. ويأتي إصدار اللعبة في إطار شراكة حصريّة أبرمتها جيم لوفت مع Mercedes-Benz، إحدى أبرز الشركات العالميّة في مجال صناعة السيارات الفاخرة، حيث ستتعاون الشركتان في ترويج اللعبة، وتضمين أربعة من أهم وافخر طرازات السيارات الخاصة بشركة Mercedes-Benz في اللعبة لكي يستمتع بها عشاق ألعاب سباقات السيارات.

وكان الإصدار الأول من سلسلة ألعابGT Racing قد حقق نجاحًا كبيرًا وصل إلى أكثر من 50 مليون تنزيل حول العالم منذ إطلاق اللعبة في عام 2010، وقد ساهمت التجربة الفريدة التي منحتها اللعبة للاعبين وتميّز أجوائها – وخاصةً الأجزاء البصرية منها – في هذا النجاح الباهر الذي حققته السلسلة حول العالم. ويسعى فريق اللعبة الجديدة من السلسلة – GT Racing 2 – إلى تجاوز هذا النجاح وتعزيز مكانة اللعبة لتصبح أفضل ألعاب سباقات السيارات وأكثرها واقعية على الآيفون والآي باد والآي بود تاتش والآندرويد.

وتُعد Mercdes-Benz أبرز شركة صناعة سيارات يتم عرض سياراتها في اللعبة، من بين 35 شركة تم عرض سياراتها، إذ تتضمن اللعبة 4 من طرازات سيارات الشركة، بما فيها طراز Mercedes-Benz Gullwing الأسطوري بالإضافة إلى 3 سيارات تابعة لعلامة AMG التابعة للشركة – والمعروفة بأدائها المتميّز – وهي: Mercedes-Benz SLK 55 AMG و Mercedes-Benz SLS AMG Coupé و Mercedes-Benz SLS AMG GT3.

وفي هذا الإطار، صرّحت كارين كايزر، نائب الرئيس للتسويق والتراخيص في شركة جيم لوفت: “إن شركة كبيرة وذات صيت دولي مثل Mercedes-Benz هي أفضل وأنسب شريك لنا في لعبة GT Racing 2، وخاصةً أن معاييرهم فائقة الدقة واهتمامهم الكبير بالجودة والإنقان وتعزيز الإبداع والواقعية والقيادة جميعها سمات هامة سيلمسها اللاعبون في اللعبة، وبهذا سيستمتع جميع عشاق هذه العلامة الألمانية الأشهر في عالم السيارات بتجربة قيادة فريدة وواقعية وغير مسبوقة”.

ومن جانبه، صرّح د. جنز ثايمر، رئيس عمليات الاتصال للعلامة التجارية في Mercedes-Benz Cars: “لقد شهدت الألعاب الإلكترونية نموّا كبيرًا وملحوظًا وأصبحت جزءً لا يتجزأ من حياة كافة قطاعات المجتمع بفضل الطفرة التي شهدها سوق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأنظمة الألعاب، وبهذا استطاعت الألعاب الإلكترونية أن تستقطب جمهورًا شابًا وعصريًا بطرق فعّالة وقائمة على العلاقة الشعورية بين اللاعب واللعبة. ولا شك أن حرص جيم لوفت المتناهي على تنفيذ اللعبة بأفضل صورة ممكنة وبأدق التفاصيل – وخاصةً في الأجزاء البصرية في اللعبة والمحرّك الفيزيائي لها – قد شكّل عنصرًا هامًا وأساسيًا في إنجاح شراكتنا معًا وتطوير اللعبة لتتناسب مع توّقعات اللاعبين”.

وستقوم جيم لوفت وMercedes-Benz بإتاحة الفرصة لجميع عشاق اللعبة للدخول في تحدٍ مباشر مع الواقع، إذ سيتمكّن لاعبي GT Racing 2 من المشاركة في فعالية خاصة داخل اللعبة واقتناص فرصة رائعة لربح تذاكر لأكاديمية AMG للقيادة، والتي ستفتح للفائزين بابًا واسعًا من الفرص الواعدة لصقل مهارتهم على أيدي أفضل المدرّبين وأكثرهم خبرة وتمرسًا ومن بينهم أبرز أبطال رياضة سباق السيارات مثل برنارد شنايدر وكارل ويندلينجر وغيرهما. وبحسب نوع الفعاليّة، سيحصل اللاعبون على الفرصة لقيادة أفخر وأفضل طرازات AMG وأفضلها أداءً في أشهر حلبات السباق في أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *