نظرة على حياة المدير التنفيذي السابق لآبل John Sculley

John-Sculley

 

هنالك اشخاص في عالم التكنولوجيا سواء كانوا في آبل او غيرها لا نستطيع نسيانهم و لا نستطيع نسيان ما قدموه لنا من تقدم و تطور و ثورات في عالم التكنولوجيا. واحد من هؤلاءء الاشخاص هو John Sculley المدير التنفيذي السابق لآبل.

قبل آبل

قبل آبل اي قبل سنة 1983 كان جون يعمل في شركة ببسي حيث دخل الشركة لأول مرة في سنة 1967 عن طريق برنامج تدريب. لكن بعد ذلك جون اصبح رئيس قسم التسويق في الشركة و كان له ادوار كثيرة في نجاح شركة ببسي لاسيما من ناحية الاعلانات. في سنة 1977 اصبح اصغر رئيس و مدير تنفيذي لشركة ببسي.

 

steve-jobs_john_sculley

 

آبل

في سنة 1983 اراد المدير التنفيذي لآبل Mike Markkula ان يستقيل بسبب قوله ان ستيف جوبز يحتاج الى ان يكون واضحاً و يترك تصرفاته غير اللائقة. في هذه الفترة ستيف جوبز قام بأرسال رسالة الى جون سكولي تتضمن “هل تريد ان تظل طول حياتك تبيع الماء المحلى ام تريد ان تأتي معي و تغير العالم؟”. بعد هذه الرسالة جون سكولي وافق ان يأتي الى آبل ويصبح رئيسها. بخبرة كبيرة و طويلة في مجال التسويق سيكون لجون سكولي دور كبير و اضافة مفيدة لآبل.

في سنة 1983 شهد جون اطلاق كومبيوتر ابل ليزا التي لم تنجح و لم تلقى رواجاً. لكن في سنة 1984 عندما تم اطلاق الماكنتوش التي كانت اول كومبيوتر فيه واجهة تفاعلية جرافيكية رفع جون سعر الماك من 1995$ الى 2495$ و كانت المبيعات ممتازة و آبل جنت المال بشكل ممتاز و عوضت خسارتها بعد الابل ليزا. عاود جون و حاول بيع ابل ليزا بتسميتها Macintosh XL لكن الفكرة لم تكن ناجحة.

بعد ذلك بدأ النزاع على القوة بين جون سكولي و ستيف جوبز حيث العلاقة بينهم اصبحت متوترة. ستيف جوبز اصبحت تصرفاته غير طبيعية حيث اخذ ينظم الاجتماعات بعد منتصف الليل و يرسل الفاكسات الطويلة و يرتب اجتماعات اخرى في السابعة صباحاً. بعد ذلك ستيف جوبز قال انه جون سكولي ليس هو الرجل المناسب لادارة الشركة و كان يخطط لاخراجه من مركزه، في هذا الوقت كان مجلس المالكين في آبل يوجه جون الى ان يضبط تصرفات ستيف و يراقبه. عندما علم جون بمخططات ستيف جوبز فوراً تم عقد اجتماع لادارة الشركة و تم اخراج ستيف و اعفائه من كافة مهماته.

في فترة خروج ستيف جوبز الشركة لاقت تغيرات كثيرة تحت ادارة جون مثل اطلاق System 7 و PowerBook. و في نفس الفترة ايضاً تم تحديث الماكنتوش و بدأت بالبيع بشكل ممتاز حيث تم تسمية هذه الفترة بـ”فترة الماكنتوش الذهبية”. جون ايضاً تعلم دروس مؤلمة و فشل في بعض الاحيان مثل عندما تم اطلاق Macintosh Portable. في سنة 1993 جون سكولي قام بتغيير كامل انظمة آبل لتعمل مع معالج مصغر جديد يسمى PowerPC، لكن كان هذا خطأ كبير فكان عليه ان يهدف الى معالجات انتل المعروفة. في هذه الفترة قام مجلس المالكين و مجلس الادارة بأخراج جون سكولي من منصبه.

خاتمة

جون سكولي كان رجل ناجح و كبير بدون شك كان له مراحل فشل مع آبل. لكن بنفس الوقت لعب دور كبير في بناء اساس آبل و بناء آبل التي نعرفها الآن سواء كان ذلك مع الماكنتوش او حتى في فترة خروج ستيف جوبز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *