فلسفة الـ”S” و كيف تغيرت هذه السنة مع الآيفون 5s

iphone-5s

 

بعد الاعلان و اطلاق الآيفون 5 اس الذي ابهرنا يوم الاعلان عنه و ابهرنا عند اطلاقه و كمية الطلب عليه. حيث في غضون ساعات من الاطلاق نفذت الكميات و تحولت حالة الطلبات على موقع آبل الى التوصيل في شهر اكتوبر من دون تحديد موعد معين في الشهر. حان الآن لنتحدث كيف آبل تغيرت في هذه السنة من ناحية الآيفون و كيف ابل احدثت ثورة جديدة.

من جهة آبل قامت بتغيير اطلاق اجهزتها من حيث اطلاق آيفون 5 سي بدل الابقاء على الآيفون 5 و من جهة اخرى قامت بتحديث الآيفون بأصدار آيفون 5 اس الذي سيكون هو  موضوعنا اليوم بالتحديد و كيف ان تحديث الـ”S” ليس مجرد فقط تحديث بسيط كما في كل سنة، بل هذه السنة تحديث الأس هو التحديث الاكبر و المحرك الجديد للتكنولوجيا.

تاريخ الـ”S”

في سنة 2009 اطلقت آبل iPhone 3GS و كان يختلف عن سابقه بانه اسرع قليلا و يأتي بخاصية تصوير الفيديو، اي انه لم يكن بذلك التحديث الكبير و كان واضحاً ان الأس ترمز الى كلمة Speed. اما في سنة 2011 اطلقت آبل ايفون 4S و كان ايضاً تحديثاً بسيطاً على الآيفون 4 حيث انه اتى بخاصية سيري و كان اسرع من الآيفون 4. و ها نحن اليوم آبل اصدرت ثالث “S” لها.

ماذا يحمل لنا الـ”S” هذه المرة؟

تحديث الأس في كل مرة يعتبر تحديث طبيعي و بسيط لكن هذه المرة اختلف الأمر حيث آبل كشرت عن انيابها في تحديث الأس و يمكننا ان نقول انه اكبر تحديث “S” الى حد الآن. الآيفون 5 اس اتى بخصائص جديدة مثل البصمة و الكاميرا المتطورة و الفلاش الثنائي الاضاءة و لم تكن هذه الخصائص متوقعة حيث آبل فعلاً بينت انها قادرة على العودة كمسيطر على سوق الهواتف الذكية.

 

Touch-ID-exploded-pic

 

ثورة الـ “S” في هذه السنة

كما تعودنا و كما نقول دائما آبل هي محرك التكنولوجيا في هذه العالم هي من تصنع الاسواق و هي من تبدأ بتحفيز باقي الشركات على العمل. قامت آبل بتقديم ثورتين لنا في جهاز ايفون 5 اس، اولها معالج A7 و سرعة الـ bit 64 التي لن يكون الوقت طويلاً و نرى باقي الشركات يقومون بأصدار هواتف تعمل بهذه السرعة. ثاني ثورة هي في الفلاش الجديد الثنائي الاضاءة الذي وضعته آبل حيث لم يسبق لأي احد في العالم ان يفكر بوضع فلاش بلونين ولا حتى عمالقة شركات التصوير مثل Canon & Nikon.

الآيفون 5 اس يأتي بخصائص لم يفكر فيها احد من المنافسين مثل البصمة و الفلاش الجديد و هذا ما سوف يؤدي الى ان تقوم باقي الشركات بتبني هذه الخصائص كل واحد على طريقته الخاصة. قبل ايام في تقرير مسرب ظهر ان سامسونج تعمل على تصميم هاتف ذكي يعمل بسرعة 64 bit. مفاجأة؟ طبعا لا! هذا ما سيحدث آبل دائما تبدأ بالثورة و تحفز باقي الشركات على المنافسة.

“آبل غير قادرة على الابداع”

كثرت هذه المقولة بشكل كبيرة و اصبحت متناقلة بين كثير من متابعين التكنولوجيا و محبين الاندرويد المتعصبين. يبدو فعلا ان آبل غير قادرة على الأبداع و هي قامت باعادة تصميم نظامها ليكون اجمل ما يكون، و يبدو فعلا ان ابل غير قادرة على الابداع و هي تصدر هاتف ذكي يعتبر ثورة بما يحمله من خصائص. آبل عادت و بقوة هذه السنة الى المسرح لتوقف كل هذه الاقاويل.

موقع Cult Of Mac في مراجعتهم للآيفون 5 اس قالوا “الآيفون 5 اس هو اكثر هاتف ذكي قريب من الكمال”. تجارب الاداء التي ظهرت الى حد الآن تؤكد ان الآيفون 5 اس هو اسرع هاتف ذكي في العالم و افضلهم كفاءة، كل هذا ابل تفعله بمعالج ثنائي النواة بينما سامسونج تستخدم معالج رباعي النواة و لم تصل الى هذا الاداء.

 

صورة تبين احد تجارب الاداء للآيفون 5S
صورة تبين احد تجارب الاداء للآيفون 5S

 

خاتمة

في النهاية نحب ان نقول هنيئاً للتكنولوجيا و لكل محبيها جرعة المنشط من آبل. هنيئاً لجميع الشركات التي ستبدأ بالتقليد. لكن ربما لا نرى تقليد بل نرى بناء جديد على اساس هذه الافكار. و نتمنى ان نرى فعلا منافسة قوية و شديدة بين الشركات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *