[فلسفة] مايكروسوفت و الاكس بوكس ون … الى أين؟

microsoft-xbox-one-4890

 

ساحة التكنولوجيا في هذه الاوقات مشغولة بشكل كبير بكل الأحداث المهمة من قرب الاعلان عن الآيفون الجديد الى قرب اصدار اجهزة الالعاب الجديدة بلي ستيشن 4 و الاكس بوكس ون. اليوم كلامنا سوف يكون عن مايكروسوفت و سوف نلقي نظرة على الستراتيجية التي تتبعها مايكروسوفت و التغييرات التي تقوم بها على الجهاز و الى اين يمكن ان تاخذ الشركة.

مراجعة سريعة للأحداث

في شهر مايو اعلنت مايكروسوفت عن جهاز اكس بوكس ون و قالت انه لن يكون فقط جهاز العاب بل سيكون جهاز يعمل كتلفزيون و جهاز العاب اي الجهاز المناسب لغرفة المعيشة. و في مؤتمر E3 في شهر يونيو تحدثت مايكروسوفت عن جانب الالعاب فقط للجهاز و اعلنت مجموعة من الالعاب التي ستصدر للجهاز اضافة الى انها اعلنت عن سياستها في تقييد اللاعب بعدم التحكم بالالعاب التي يشتريها و عدم امكانية مشاركتها مع الاصدقاء. بعد E3 كان من الواضح ان مايكروسوفت خسرت العرض الاول امام سوني خصوصا بان الاكس بوكس ون اغلى من البلي ستيشن 4. لكن بنفس الوقت مايكروسوفت لم تقف مكتوفة الايدي.

تغيير السياسات

بعد الضجة التي حصلت على مايكروسوفت و استياء المستخدمين و الهجوم الاعلامي العنيف على مايكروسوفت، اعلنت مايكروسوفت عن تخليها عن جميع سياساتها التقييدية و ان الجهاز لن يحتاج ان يتم ربطه بالانترنيت كل 24 ساعة و سيتمكن المستخدم من مشاركة العابه مع الغير او حتى بيع اللعبة و شراء الالعاب المستعملة. كانت هذه اول خطوة قامت بها مايكروسوفت لتستعيد ثقة المستخدمين و تغيرت فكرة الكثيرين عن اكس بوكس ون بعد هذا التغيير.

تعديلات على معالج الجهاز

بعد الاعلان عن الجهازين الاكس بوكس ون و البلي ستيشن 4 كل المختصين في مجال الكومبيوتر و المعالجات اكدوا ان البلي ستيشن 4 لديه الافضلية في قوة تشغيل الالعاب من ناحية المعالج و من ناحية ذاكرة الـGDDR5 بينما الاكس بوكس ون يستخدم DDR3. قامت مايكروسوفت بالتعديل على معالج الجهاز ليعمل بسرعة 853MHZ بدلاً من 800MHZ اي زيادة بنسبة 6.5% تقريباً. لكن بنفس الوقت يبقى البلي ستيشن 4 يمتلك الافضلية فوق الاكس بوكس ون لكن اصبح الفارق الان اقل و ربما سيعملون بنفس القوة.

التخلي عن Kinect

جهاز Kinect 2 سوف يكون مرفق مع كل جهاز و كان من الضروري تشغيله حتى يعمل الجهاز اي انه يبقى يعمل طيلة فترة تشغيلك للجهاز. بعد هذا الاعلان كثيرون افصحوا عن قلقهم حول ان كاميرا كنكس ستبقى تعمل طيلة فترة عمل الجهاز و ابدوا مخاوفهم حول خصوصية المستخدم. قبل ايام اعلنت مايكروسوفت ان اكس بوكس ون لن يحتاج كنكت ليعمل و سوف يكون بامكان المستخدم تشغيله دون الحاجة الى كنكت.

السؤال

حان وقت السؤال هل مايكروسوفت تعمل ذلك من اجل الارباح ام من اجل المستخدمين؟ الجواب الصحيح لهذا السؤال هو كلاهما. مايكروسوفت تملك قاعدة محبين و مستخدمين ضخمة جداً لن تقوم بتضييع هذا العدد الضخم من المستخدمين و سوني تعمل كل ما تستطيع من اجل استعادة ثقة المستخدمين بعد الاخطاء التي ارتكبتها في بداية اصدار البلي ستيشن 3. مايكروسوفت تعمل كل ما بجهدها لتغير وجهة نظر الاعلام و وجهة نظر المستخدمين حول الاكس بوكس ون، و ما فعلته مايكروسوفت الى حد الآن قد قام فعلا بتغيير وجهة النظر الجميع حول الجهاز و منهم انا شخصياً.

الى اين ممكن ان تصل مايكروسوفت؟

بعد هذه التغييرات و التراجعات عن قراراتها الى اين ممكن ان تصل مايكروسوفت في سبيل استرجاع ثقة المستخدم؟ هل من الممكن ان نرى سعر الاكس بوكس ون 399$ بدلا من 499$؟ كل شيء وارد حيث بعد كل هذه التغييرات مايكروسوفت ممكن ان تعمل اي شيء في سبيل ان تحافظ على القاعدة الضخمة لمحبيها و مستخدميها. و في الواقع كل هذا يصب في مصلحة المستخدم.

 

رأيان على “[فلسفة] مايكروسوفت و الاكس بوكس ون … الى أين؟

  1. يعطيك العافية على المقال الذي وصف بشكل موجز ومفيد مغامرة مايكروسوفت مع المستخدمين، من تجربتي الشخصية، الإكس بوكس 360 جهاز رائع أراه أفضل بكثير من البلايستيشن 3، إذا نجحت مايكروسوفت بتكرار نجاحاتها مع الإكس بوكس ون اعتقد بأنها ستواصل هيمنتها على عالم أجهزة الألعاب، لكن البلايستيشن 4 كسب العديد من المعجبين جراء التخبط الذي عانت منه مايكروسوف.
    لنرى ما سيحصل…
    سلامي لك ولصديقي العزيز علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *