بيل غيتس: الآيباد يسبب الاحباط للمستخدم لعدم وجود لوحة المفاتيح وأوفيس! [فيديو]

أجرت قناة CNBC الامريكية لقاء مع مؤسس شركة مايكروسوف بيل غيتس صباح يوم أمس، وكان الحديث بشكل عام عن التقنية الحالية وماهو مستقبلها، ومواضيع اخرى من هنا وهناك… وفي نهاية اللقاء (من الدقيقة 7:05) تم التحدث عن الأجهزة اللوحية وأجهزة الآيباد، وفرقها عن جهاز سورفيس. وذكر غيتس بأن السورفيس يجمع مابين فكرة الأجهزة اللوحية وأجهزة الكومبيوتر.

من قال لبيل غيتس بأن المستخدم يبحث عن منتج يجمع بين الكومبيوتر والأجهزة اللوحية؟! كل جهاز يعمل بشكل مختلف تماماً عن الثاني، هل من  الصعب جداً فهم هذه الفكرة؟! العالم الآن يتجه الى شراء وإستخدام الأجهزة اللوحية على أجهزة الكومبيوتر، وهذا ما يثبته سوق الأجهزة الالكترونية الآن.

كما ذكر غيتس ايضاً بأن جهاز الآيباد يسبب احباط كبير للمستخدم، وذلك لعدم وجود لوحة مفاتيح حقيقية، وحزمة برامج الأوفيس الشهيرة.

لنقف هنا للحضة، هل بالفعل الآيباد يسبب احباط بسبب لوحة المفاتيح؟ انا عني شخصياً افضل الآيباد لانه متكون من شاشة فقط! ولوحة المفاتيح لا تفيدني بشيء، فقط تضيف المزيد من الجهد لحمل جهاز كبير وثقيل! وانا لا اقصد التهجم على شركة مايكروسوفت في كلامي هذا، لكن المستقبل هو للأجهزة التي تفتقر الازرار. وحتى لو احتاج المستخدم الى لوحة مفاتيح حقيقية، هنالك العديد من الأكسسوارات للآيباد وللأجهزة اللوحية الآخرى، وبسعر أقل من سعر لوحة مفاتيح جهاز مايكروسوفت سورفس!

zaggkeys-pro
لوحة مفاتيح ZAGGkeys Pro للآيباد بسعر 99$

مايكروسوفت هي شركة من أسمها مختصة لتصنيع السوفتوير فقط. وهذا هو مجال إبداعها. حيث ان السورفس واجه لحضات الفشل بسبب خطوة مايكروسوفت للدخول في مجال الهاردوير. مما سبب في تضارب مابين السوفتوير والهاردوير.عكس شركة آبل، حيث آبل مختصة بتصميم الهاردوير والسوفتوير، لذلك نشاهد التناغم مابين الفئتين، لان آبل تدرك مدى تفاعل النظام مع الجهاز نفسه.

من حق مايكروسوفت المحاولة بإنتاج هاردوير، والمحاولة بالدخول في المنافسة مع باقي الشركات. لكن أليس من الأفضل ان تحشد كل قدراتها لتطوير حزمة كاملة من الأوفيس لأجهزة iOS؟ انا اعتقد كذلك!

جوجل فهمت هذا الشيء وركزت كل طاقاتها على مجال السوفتوير والتقنيات السحابية. حيث خدمة Google Drive تعد الآن من أهم الخدمات التي تضاهي الأوفيس… مجاناً!

اتمنى ان تركز مايكروسوف على تطوير تقنيات وسوفتوير جديدة، وان لا تتبع اسلوب التهجم على باقي الشركات مثل اسلوب شركة سامسونج.

المصدر: The Loop

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *