صورة لستيف جوبز

حرفين من ستيف جوبز لها معنى كبير…

صورة لستيف جوبز

نشر ديفيد كيلفمان، موظف في شركة آبل لمدة 12 سنة، قصة جديدة حول اول موقف له مباشر مع الراحل ستيف جوبز

كان لكيلفمان صديقة مقربة مريضة في المستشفى، حيث كان لديها مرض مميت في الكبد. وقرر كيلفمان ان يسافر الى سان فرانسيسكو ليزور هذه الصديقة المريضة، التي كانت تعمل في شركة أدوبي،وان يعمل شيء لطيف لها، وهو تقديم جهاز آيباد لتتطلع عليه وعلى مميزاته.

لكن الآيباد في ذلك الوقت لم تقم آبل بإطلاق الجهاز بعد، فكان طلب الآيباد من الإدارة شيء مستحيل. لذلك قرر كيلفمان بأن يراسل الرئيس التنفيذي لشركة آبل، ستيف جوبز!

حيث ذكر في ايميله لجوبز:

مرحباً،

اليوم (الثلاثاء) سأقوم بزيارة صديقة مريضة ميؤوس من شفائها في مستشفى سان فرانسيسكو. قيل لي بأنها لن تبقى على قيد الحياة لحين يوم الجمعة. قامت بعمل عملية زرع الكبد في شهر فبراير، وكانت التوقعات بأنها ستشفى من المرض، لكنها للأسف لم تشفى.

اعطتني آبل صلاحية حمل برنامج (محجوب للسرية) على جهاز الآيباد، وانني اتعامل مع سرية شركة آبل بجدية مطلقة. لذلك انا آمل بأن تعطيني الصلاحية لأن استخدم الآيباد واريها بعض الصور، وانا اعلم بأن الآيباد سيتم إطلاقه في الشهر المقبل، وانا في العادة لا أطلب هذا الطلب، او اتوقع ان تمنح الموافقة لطلبي.

اشكرك على نظرك لهذا الطلب.

ديفيد كيلفمان

وبعد حوالي 3 دقائق من إرسال الرسالة، اجاب جوبز:

OK

Sent from my iPhone

جواب ستيف جوبز هو مجرد كلمة متكونة من حرفين، لكن المعنى كان اكبر بالنسبة لكيلفمان. حيث كسر جوبز كل القواعد والاحكام للسماح من هذه الانسانة المريضة بأن تلمس المنتج الذي كان يترقبه الجميع، ووضع التفكير الانساني قبل كل شيء.

وللأسف في ذلك اليوم لم يتمكن كيلفامان من عرض الآيباد لصديقته بسبب تدهور حالتها الصحية، ودخولها في غيبوبة لحين وفاتها في نفس اليوم. لكن كيلفمان كان ممتن بأنه قد ودعها قبل وفاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *